شبكة إنتج الاقتصادية المجانية

  • تنفيذ وتطوير المشروعات بالمشاركة
  • آلاف المشروعات الناشئة والقائمة
  • آلاف المستثمرين والخبراء والمسوقين
  • آلاف الأفكار الجيدة للاستثمار
  • انضم إلى آلاف المستثمرين

  • ابدأ حياتك كرجل أعمال
  • اقتنص الفرصة وشارك في مشروع ناجح
  • استثمر خبراتك في مشاريع ناجحة
  • سوّق منتجات الغير واحصل على نسبة من الأرباح
  • إشترك الآن مجاناً
    ماذا يمكن أن أقوم به هنا

    بواسطة

     

    تربية النعام: تربية النعام، كيفية تربية النعام، مشروع تربية النعام في مصر، مزرعة تربية النعام، تفريخ بيض النعام، طرق تسويق النعام

    سنتعرف في مشروع تربية النعام على جميع المصطلحات والاسئلة المتعلقة به مثل:

     
    • مشروع تربية النعام

    • تربية النعام

    • كيفية تربية النعام

    • مشروع تربية النعام في مصر

    • مزرعة تربية النعام

    • تفريخ بيض النعام

    • طرق تسويق النعام

     

    مقدمة عن مشروع تربية النعام:

    تعتبر تربية النعام من المشروعات حديثة الانتشار على مستوى العالم بشكل عام وعلى مستوى الوطن العربي بشكل خاص على الرغم من انتشارها الكبير في عدد من الدول الأفريقية وبالتحديد في جنوب أفريقيا التي احتكرت تربية النعام حتى مُنتصف الثمانينات من القرن الماضي.

    وتعتمد تربية النعام على إنتاج البيض والتفريخ كرافد أساسي ومهم لعملية تربية النعام واستمرار القطيع، ويُمكن أن يتم تفريخ بيض النعام بشكل طبيعي حيث تقوم الأنثى والذكر بالتناوب على حضانة البيض طوال اليوم الواحد حتى موعد التفريخ وخروج الطيور من البيض.

    ويُمكن أيضا الاعتماد على التفريخ الصناعي من خلال استخدام غرف تفريخ خاصة ببيض النعام يُراعى فيها درجات الرطوبة والحرارة المُناسبة.

    وتعتمد عملية التفريخ أولا على إنتاج بيض مُخصب قابل للتفريخ ومن ثم حماية البيض والحفاظ عليه حتى بدء عملية التحضين التي قد عملية طبيعية أو صناعية.

    ونلاحظ أن عمر النعام يتراوح ما بين 60 إلى 70 عاما، ويتحمل النعام العيش والإنتاج في درجات حرارة عالية.

    ويصل متوسط وزن طائر النعام البالغ من 100كجم إلى 160كجم، كما يصل إنتاج النعام من البيض من 60 حتى 120 بيضة في الموسم الواحد.

    وتنتج النعامة الواحدة على أقل تقدير 20 كتكوت في العام الواحد، كما يبلغ العُمر الإنتاجي لأنثى النعام أربعون عاما.

    ويحتاج النعام إلى مساحة كبيرة ومُناسبة تُتيح للطائر حرية الحركة مع توفير مظلة صغيرة للوقاية من أشعة الشمس صيفا ومن الأمطار شتاءا.

    إنتاج البيض داخل مشروع تربية النعام:

    يعتبر إنتاج البيض المخصب العامل المحدد لنجاح غالبية مشاريع طيور النعام، ويتوقف عدد البيض السنوي المُنتَج على العديد من العوامل منها عمر الطائر ونظم الرعاية المُتبعة حيث يصل أقصى معدل لإنتاج البيض عند عُمر 6-7 سنوات.

    ويقل عدد البيض المُنتَج بدرجة كبيرة في حالة وجود خلل غذائي، وفي الغالب يكون البيض المُنتج خلال الأيام الأولى من موسم التزاوج غير مُخصب، وذلك نتيجة انخفاض خصوبة الذكور في بداية الموسم.

    وتبدأ الأنثى في وضع البيض خلال 10 أيام من بداية تلقيح الذكر في بداية موسم التزاوج، وتستمر الأنثى في وضع البيض بمعدل بيضة كل يومين حتى تضع 12-15 بيضة.

    وبعد ذلك تمر بفترة راحة تعود الأنثى للوضع ويعود معها منحنى معدل وضع البيض للصعود مرة أخرى وتكرر ذلك على عدة موجات خلال الموسم الواحد.

    تفريخ البيض في مشروع تربية النعام:

    يتم تفريخ بيض النعام وفق نظامين رئيسيين هما:

    التفريخ الطبيعي:

    تفريخ بيض النعام: التفريخ الطبيعي، التفريخ الآلي

    تجرى عملية التفريخ الطبيعي من خلال ترك البيض للرقاد الغريزي الطبيعي دون أي تدخل من المُربي.

    التفريخ الآلي:

    التفريخ الآلي: تفريخ بيض النعام آلياً

    يتم الاعتماد خلال هذه العملية على غرف التفريخ لتأمين شروط التفريخ المُناسبة.

    الشروط الواجب توافرها في المفرخات الصناعية:

    هناك مجموعة من المقومات التي يجب توافرها في غرف تفريخ بيض النعام لنجاح عملية تفريخ البيض، ومن أهم هذه المقومات ما يلي:

    نسبة الرطوبة النسبية: تتراوح الرطوبة بين 20- 35 بالمائة.

    التهوية: يراعى أن تكون المفرخة مُزودة بوسيلة مُناسبة للتهوية مع وجود تيار هواء مُتجدد.

    تقليب البيض: يُقلب البيض خلال فترة التحضين مرة كل 3-4 ساعات وأحيانا ثلاث مرات يوميا.

    فحص البيض والفقس: يتم فحص البيض بعد 14 يوم من وضعه داخل المفرخ.

    منتجات النعام:

    الجلود:

    جلود النعام: صناعة جلود النعام، استخدام جلود النعام

    تُعتبر جلود النعام من أرقى وأغلى الجلود في العالم وتدخل في صناعة الملابس الجلدية والأحذية والحقائب وتمتاز جلود النعام بالمتانة والشكل الجمالي الجذاب.

    لحوم النعام:

    لحوم النعام: لحم النعام، أفخر أنواع اللحم

    يشكل اللحم الأحمر أكثر من خمسين بالمئة من وزن الذبيحة وهو غني بالحديد ومُخفض للكوليسترول، وهو من أفخر وأجود أنواع اللحوم.

    وتُعد لحوم النعام مفيدة للمرضى وخاصة ً مرضى القلب والسكر، وهي مُفيدة أيضا للرياضيين ولراغبي الرشاقة وهو أقرب في المذاق من لحوم البقر وسريع الطهي.

    ريش النعام:

    ريش النعام: استخدامات ريش النعام، انتاج رييش النعام

    يُعتبر ريش النعام من أجمل أنواع الريش ويُستعمل ريش النعام في التنجيد الفاخر والديكور وتنظيف الأجهزة الدقيقة والسيارات، ويُجمع حوالي 1.5 كجم من الريش للنعامة في الموسم الواحد.

    دهن النعام:

    يبلغ إنتاج طائر النعام البالغ حوالي 15كجم من الدهن ويستعمل في صناعة بعض المراهم لعلاج الالتهابات الجلدية وآلام المفاصل والعضلات بجانب مواد التجميل وجمال البشرة ونضارتها.

    عيون النعام:

    عيون النعام: استخدامات عيون النعام، عين النعام، عين النعامة

    يتم استخدام عيون النعام في ترقيع قرنية عين الإنسان وطبقا لدراسات طبية ينصح باستخدامها وإقامة بنوك متخصصة لحفظها.

    بيض النعام:

    بيض النعام: تفريخ بيض النعام، انتاج بيض النعام، وزن بيض النعام

    يمتاز بيض النعام بكبر حجمه ومذاقه الجميل ويبلغ وزن البيضة حوالى 1.5 كيلو ونصف وتتحمل وزنا 120كجم وتُستخدم القشرة في الديكور والزينة والرسومات الرائعة.

    تسويق النعام:

    يُعتبر تسويق النعام من الأمور اللازم توافرها لنجاح مشروع تربية النعام، وذلك نتيجة الطلب المُتزايد على طيور النعام ومُنتجاتها وقلة العرض في الأسواق المحلية والعالمية والذي يعزي إلى قلة الأعداد العالمية لطيور النعام والإقبال الشديد عليها والذي جعل أسعار طيور النعام ومنتجاتها في تزايد مُستمر.

    ويتم تسويق النعام بإحدى الطرق الآتية:

    تسويق النعام حيا:

    حفز الإقبال الكبير على منتجات طيور النعام المُستثمرين على البدء بمشاريع النعام والذي يدعوهم إلى شراء طيور النعام على مُختلف الأعمار وذلك لتربيتها إما لذبحها أو الاحتفاظ بها لتصبح أمهات منتجة وقد خلق هذا الإقبال سوق للطيور الحية.

    منتجات مشروع تربية النعام:

    اللحوم:

    تعد لحوم النعام من اللحوم الصحية حيث تمتاز إلى جانب قيمتها الغذائية والصحية العالية بأنها طرية جدا حيث يُشبه لحم النعام فيليه العجل من حيث اللون لكنه يمتاز بمذاقه الخاص وقلة نسبة الدهون والكوليسترول به، وينصح الأطباء المرضى والمصابين بأمراض القلب بتناوله خاصة أنه يحتوي على طاقة أقل من اللحوم الحمراء الأخرى.

    جلد النعام:

    تبلغ مساحة جلد النعام من 12 إلى 15 قدم مربع، ويمتاز جلد النعام بوجود عقد الريش والتي تكون على شكل نتوءات صغيرة تكثر في منطقة الظهر وتُميز هذه النتوءات جلد النعام عن باقي الجلود الأخرى، وكلما زاد عدد هذه العقد في منطقة الظهر كلما زاد سعر الجلد.

    ويتم بيع جلود النعام قبل الدباغة أو بعدها وفي حالة البيع قبل الدباغة يُباع الجلد مُملح ضمن سعر مُوحد أما في حالة البيع بعد الدباغة فإنه يتم تصنيف الجلد إلى أربعة أصناف على حسب حالة الجلد وخلوه من الضربات والتشوهات وكثافة عقد الريش ونموها في منطقة الظهر بالإضافة إلى مساحة الجلد، ويُستخدم جلد النعام في الصناعات الجلدية مثل الحقائب والأحذية كما يتم استعماله أيضا كعازل للصوت في بعض دور السينما.

      , و  يعجبكم هذا.
    Saed Ahmedali
    من اهم واجمل ما قؤات
    • أغسطس آب 17, 2014
    • ·
    • أعجبني
    متصل الآن اشرف عبده
    معلومات حديثة ومبهرة وصادقة وباعثة على الاستثمار فيه -يارب بارك
    • سبتمبر أيلول 12, 2014
    • ·
    • أعجبني
    Fathy Mohd
    • سبتمبر أيلول 15, 2014
    • ·
    • أعجبني
    الإختبار الأمني
    تحديث صورة
    اكتب في رمز التحقق أعلاه
    

    إشترك في شبكة إنتج الإقتصادية

    Entej

    موقع إنتج هو شبكة إقتصادية مجانية لبناء مشروع ناجح بالمُشاركة بين الأعضاء.

    يمكنك من خلال موقع إنتج توفير كل ما يتطلبه مشروعك من خبرات أو قدرات علي التسويق أو أفكار أو رأس مال أو مواد خام ومنتجات يحتاج إليها مشروعك

    إنضم مجانا الآن ستجد آلاف المستثمرين والخبراء والمسوقين لمساعدتك في كل خطوة في مشروعك

    سجل من هنا